لقاء وزير التعليم بلجنة فتيات الكشافة بالمملكة العربية السعودية

تشرفت لجنة فتيات الكشافة بالمملكة العربية السعودية برئاسة الأميرة / سمى بنت فيصل بن عبدالله بن محمد آل سعود، بلقاء معالي الدكتور حمد آل الشيخ وزير التعليم في مدينة الرياض والذي أثنى بدوره على مشاركة المرأة في النشاط الكشفي لخدمة الوطن برفع اسم المملكة وتمثيلها في المشاركات العالمية وأشار الى أهمية تمكين المرأة لخدمة المجتمع من خلال تدريب الفتيات على الانضباط والعمل الجماعي وغرس القيم السامية لنشر السلام والتعايش والانفتاح على العالم، ونوه معاليه الى التفاعل الكبير من خلال المشاركة في التصدي مؤخرا لجائحة كورونا استشعارا بالمسؤولية الوطنية والمجتمعية وتعزيزا للجهود الحكومية والأهلية في التخفيف من آثار الجائحة.

من جانبها عرضت سمو الأميرة سمى بنت فيصل بن عبدالله بن محمد آل سعود عرضا عن أعمال اللجنة في الوقت الراهن والخطط المستقبلية للجنة بما يسهم في رفع مستوى مشاركة المرأة في خدمة الوطن في الفعاليات والأنشطة الكشفية المختلفة وأشارت الى أن وزارة التعليم هي إحدى أهم الجهات الداعمة لعمل المرأة في النشاط الكشفي لخدمة المجتمع وتنميته.

مقتطفات من تغطية اللقاء

أول تعاون بين كلية الدراسات العليا للتعليم في جامعة هارفارد ومنصة أعناب

تسعد منصة أعناب لتدريب المعلمين بإعلان أول تعاون مع كلية الدراسات العليا للتعليم في جامعة هارفارد لتقديم برامج مهنية لتدريب المعلمين بالعربية.

 

تحرص أعناب على تقديم محتوى عالي الجودة وفق أحدث الممارسات التربوية المتسقة مع الممارسات العالمية إضافة لتكييفها للمعلمين العرب، كما تتيح أعناب برامجها التي تتبع منهجية التعلم المفتوح MOOC على الانترنت.

 

من جانبها أفادت الدكتورة منيرة جمجوم، الرئيس التنفيذي لمنصة أعناب "من خلال هذا التعاون مع كلية الدراسات العليا في جامعة هارفارد العريقة نحقق الهدف الرئيس من منصة أعناب وهو تقديم برامج تطوير مهني للمعلم العربي مميزة وعالية الجودة، متاحة للجميع تواكب الممارسات الحديثة لتعزيز التعلم"

 

عبر هذا التعاون يقدم قسم التعليم المهني في كلية الدراسات العليا للتعليم في جامعة هارفارد أحد أبرز برامجهم عن التفكير المرن والذي يستعرض كيف يتخذ المعلمون القرارات عن تطبيق التدريس المتمايز، وهو أحد المواضيع الملحة حاليًا للقطاع التعليمي في أزمة كورونا إذ يؤثر على كيفية تفكير وتعاطي المعلمين والقادة في هذه الظروف.

 

ستقدم البرنامج الدكتورة روندا بوندي المحاضرة في التعليم ورئيسة أعضاء هيئة التدريس في التدريس المتميز المصمم للتطبيق العملي، ورئيسة التطوير المهني في كلية الدراسات العليا للتعليم في جامعة هارفارد

ركزت الدكتورة روندا في أبحاثها على خلق بيئة شاملة للطلاب يتفاعلون عبرها ويشعرون بالتقدير داخل الصف الدراسي.

 

تم تصميم هذا البرنامج ضمن مبادرة الشرق الأوسط للتعليم المهني من قبل قسم التعليم المهني في كلية الدراسات العليا للتعليم في جامعة هارفارد لمشاركة أعمال الدكتورة روندا وبحثتها في التعليم المتمايز مع تكييفه ليلائم تجربة المعلم العربي

 

“نحن سعداء جدًا بهذا التعاون لأنه يمكّننا من توسيع نطاق الوصول إلى أبحاث الدكتوة بوندي حول التعليم المتمايز مع وضع تكييف المحتوى للمعلم العربي" د. ميتالين فليتشر ، مدير برامج ما قبل الروضة والمدرسية والبرامج الدولية ، التعليم المهني ، HGSE .

© 2019 BY NOUR NOUF FOR KNOWLEDGE

  • Facebook Clean Grey
  • Twitter Clean Grey
  • LinkedIn Clean Grey